“يثرثر العاقل فـ يُجنّ” !! 

هكذا يُقال حينما تُكثر اللغو في أمرٍ قد انتهى وولى والحديث به لن يأتي بخير ، كمن يمشي في طريق ليس طريقه وإن مشى الطريق كله لن يصل لمبتغاه؛ وذلك فقط لأنه أخطأ الطريق، لذا احسن اختيار طريقك بعناية فليست كل الطرق خريطتك للوصول، ولا كل القضايا قضيتك لتكون المحلل السياسي والاقتصادي والفكري لما ليس لك فيه شأن! 

تيقن تماماً أنه: (من حسن إسلام المرء تركه مالا يعنيه) 

فالخوض فيما لا يعنيك يجردك مما يعنيك ويقيد تفكيرك الذي انهزم عند الخوض فيما يعنيه واستجاب واستثار للخوض فيما لايعنيه كمن يتحدث عن قطع العلاقات مع قطر ويجادل العاقل والمعتل جدالاً عقيم فلن تُحل الأزمة بجداله ولن تعود العلاقات بحديثه، لذا السكوت هو الأثمن في زمن كثُر فيه الجُهلاء! 

ولا ينفي ذلك الشروع في النقد والبحث عما يُنتقد وهي “الذات” أولاً ثم “العالم الخارجي” ثانياً، فالنقد ليس إلا للتطوير والتقنين.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
مشاركة
Share on linkedin
مشاركة

التعليقات :

اترك رد

أحدث المقالات

القرار خيار

لطالما قرأت واستمعت لقصص الكثير من المؤثرين والمخترعين والعظماء والأثرياء الذين خلدهم التاريخ ومازالت بصمتهم

اقرأ المزيد

اشترك في النشرة البريدية

مجلة إعلامية تقدم محتوى هادف لتنمية ثقافة المجتمع وتعزيز الفنون وتبني الموهبة في بيئة تطوعية.

تواصل معنا

feslmalhdf@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع سلم الهدف © 2020

تواصل معنا

عبق إيماني

فن