الرئيسية / ثقافة / ثمة نور فارتقب!

ثمة نور فارتقب!

عندما تَطُولُ عتمةُ اليوم، عليك أن تتأكد بإن خلفَ هذهِ العتمة نُورٌ ساطعٌ سيمحِي عتمة أيامِ قد مضّت، وأن هذا العُسرِ الشديد؛ سيتبعهُ تيسِيرٌ لِكُلِ أمر، وأن هذا الأمر الذي كادَ أن يُسقِطكَ أرضاً ويكتبُ النهايةَ لك؛ إنما هو بدايةً للتيسِيرِ فِي عِدةِ أمُور ونجاحاتٍ لم تكٍن بالحُسبان، وأنَ الأيامَ ذاتَ السوادِ الكاحل التِي لم يُضئ بعضاً مِن عتمتِها مِصباحك؛ ستُزرقُ عِوضاً عنها بأيام الليلُ الكاحِلُ لايُطفِىء ضوئَها، وأن مافقّدتُه بالأمسِ سيكُون العوض عنهُ غداً أو بعد غد، أو رُبما بعد سِنينَ لا تُعد؛ فالحياة ُلا تسِير على وتيرةٍ واحدِة؛. لذلك تأكد بأن الليلَ الكاحِلَ سيزُول، وستُشرِق بعدها شمسٌ ستنير الأرضَ بما رحُبت. فقط عليك أن تُؤمن قطعاً بأنهُ ثمةَ نُورٌ ويجِبُ عليكَ أنَ ترتقِبَ .
جود الشهري.
@oud_daf

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

أحدث المقالات


إشترك ليصلك جديد مقالاتنا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لغة يتحدثها نصف سكان العالم!

في هذا العصر الحالي أصبحت اللغة الإنجليزية من الأدوات والمهارات التي تتطلبها ...