الرئيسية / دين / مرحباً ياخير الشهور .

مرحباً ياخير الشهور .

حللتَ أهلاً، ووطئت سهلاً ياشهرَ الصّيام، أهلاً بأيامك المباركة، ونسمات فجرك الباردة.
في كل عام تزورنا؛ تبعثُ في أنفُسنا الراحة، وسعة البال، والطمأنينة.
بالكاد لا نصدّق أنّك عُدت من جديد، نحُبّ جداً رؤية هلالك؛ فهوَ يُبشّرنا أن نبدأ يومك بالصّوم ؛ فما أجمل الصوم !

إن قُلوبنا تواقة و لِصيامك مُشتاقة، فصيامنا لا يكون فقط عن الطعام والشُراب، بل لنعوّد أنفسنا على صيام الجوارح عن كل مايغضب الله ويجرح صومنا.
لحظات جميلة تبدأ عند الغروب، تجتمع العائلة على سفرة الأفطار، رافعين الأيدي تضرعاً؛ راجين من الله القبول والغفران.
تليها روحانية صوت صلاة التروايح، والقلب يخشع ويبوح، رُبّاه بلغنا تلك الصلاة اعواما عديدة وأزمنة مديدة .
ما أجمل ترتيل آيات القرآن و الدُعاء في لياليه، فيختتم بعدها يومنا بالسحور، ثم نستغفر حتى نسمع صوت أذان الفجر؛ لنبدأ يوماً آخر من أيامك الجميلة.

بقلم : أشجان العتيبي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

أحدث المقالات

اعلانات


x

‎قد يُعجبك أيضاً

إغتنم و بادر

رمضان شهر هلّ علينا بالأمس وكنا بشوق نستقبله و الآن هو على ...