الرئيسية / دين / الصيام عبادة الإخلاص

الصيام عبادة الإخلاص

 

‎(( كل عمل ابن آدم له، إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به ))
‎[ متفق عليه عن أبي هريرة ] ‎الصلاة له ، والحج له ، والصدق له ، والأمانة له ، والطاعة له ، والاستقامة له
‎(( كل عمل ابن آدم له، إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به ))
‎[ متفق عليه عن أبي هريرة ] ‎هذا الصوم خضوع لمشيئة الله.

🌙غض البصر :
‎من البديهيات التي ينبغي أن تكون على مدى العام لكن في رمضان تتضح قيمتها غض البصر، بما يكون لسبب البعد عن الوقوع في شهوات قال تعالى
‎﴿ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ﴾
قال تعالى :
‎﴿ يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ ﴾
🌙رمضان مشاركة وجدانية بين الفقراء والأغنياء :

هذا الفقير خارج رمضان جائع ، فكأن الله أرادنا أن نذوق حالة الفقير حينما يكون جائعا ً، أرادك الله أيها الغني لا أن تعيش فكرة الفقر ، أرادك أن تعيش حالة الفقر .

🌙وجوب زكاة الفكر على من يملك قوت يومه :

الزكاة على الأغنياء لكن الله عز وجل فرض في رمضان زكاة الفطر، على من ؟ على من يملك قوت يومه ، الذي عنده وجبة طعام واحدة ، عليه زكاة فطر، أراد الله عز وجل أن يذوق الفقير طعم الإنفاق ، كما أنه أراد من الغني أن يذوق من حالة الجوع أراد من الفقير أن يذوق في العام كله مرة واحدة طعم الإنفاق ، عليك زكاة الفطر والصيام لا يُرفع إلى الله إلا بتأدية زكاة الفطر، وتجب على كل إنسان عنده وجبة طعام واحدة ، فزكاة فطر أراد الله منها أن تذوق طعم الإنفاق.

🌙خاب وخسر من أدرك رمضان فلم يغفر له :

صعد النبي عليه الصلاة والسلام منبره، وضع رجله على أول درجة ، فقال : آمين، صعد على الدرجة الثانية فقال : آمين، صعد الدرجة الثالثة فقال : آمين، ما فهم الصحابة شيئاً، فلما انتهت الصلاة والخطبة قالوا: يا رسول الله علامَ أمّنت؟ فقال: جاءني جبريل فقال لي: ـ هذا أخطر حديث بالخطبة ـ “خاب وخسر من أدرك رمضان فلم يغفر له، إن لم يغفر له فمتى؟”

🌙 خاب وخسر من أدرك رمضان، فلم يغفر له، إن لم يغفر له فمتى ؟ هذا الشهر شهر التوبة ، شهر القرب، شهر الصلاة، شهر القرآن، شهر العبادة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

أحدث المقالات


إشترك ليصلك جديد مقالاتنا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ورحمتي وسِعَت كُل شيء

مهما طغت الهموم وضعف القلب وخشيت من الحياة أكثر، مهما حلمت ولم ...