الرئيسية / مجتمع / وبعد الرّحيل يضج الذكر

وبعد الرّحيل يضج الذكر

image

قد يسبق الموت كل أمنياتك ،
لربما تموت قبل أن تُحققها ..
ما أقوله ليس سلبًا ، وإنما شيئًا يوقضك من غفلتك !
غداً سنفعل ما نفعل ..
ويأتي الغد ، ولا تفعل ..
أين همّتك العالية تجاه أحلامك !
أين الأثر الذي تود أن تخلفه بعدك ..
أحقًا ( لاشيء ) ؟
خلف لك صوتًا يضج لك بعد الرّحيل ..
لاشيء سيبقيك على قيد الحياة سوا هذا الصوت حتى وإن تشرح جسدك ، و أعلنوا وفاته ..
أذكر بأنني سألت أحدهم : ماذا تود أن تصبح حينما تكبر ؟
– قال سأموت لا أحب أن أفكر فيما سأصبح !
جميعنا سنموت ، ولكن لا يمنع هذا بأن نفكر في مستقبلنا نبني ، نخطط ، نرسم ” مستقبلاً ” لنا مشرق بأحلامنا ، وإنجازاتنا بإصرارنا على أن نُكمل إلى مالا نهاية ..
وننهض من جديد عند كل مرة نسقط ..
ننفض تراب اليأس ، والمستحيل ..
ونعلن أن من الآن بدأنا : حياة جديدة بيضاء
كن ذا صوت عالٍ إياك أن ترضى بأن تكون في المستويات الضعيفة التي بمجرد أن ترحل تُنسى سريعًا بأنها كانت بيننا بالأساس ..
لاشيء أجمل من أن تجعل من رحيلك ” ذكرى تضج ” بإنجازاتك ، وما قدّمت .
– زادّ | @zi19982 .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

أحدث المقالات


إشترك ليصلك جديد مقالاتنا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رفقاً بمن تستحق.

رفقًا بمن تستحق مضت أيامها بالبُكاء والحزن وينبض قلبهَا بالقلق حين سماع ...