الرئيسية / مجتمع / استنشاق الرحيل

استنشاق الرحيل

استنشاق الرحيل .
في حقيقة واقعنا المُر ( عندما يتخلى عنا شخص ) قد نستسلم تلقائيًا ،
منا من قد ينتحر ، أو يرى أن الإنتقام حلّ ،
وبدل أن يخسر مرة سيندم على ما خسره ألف مرة !
لأن المرحلة التي يمر بها الآن هي :
حرجة نوعًا ما ،
يريدُ أن يسترد ما فقد ، ولكن بطرق جنونيّة وأنّها ستستجيب له ،
يطرد جميع الأفكار التي تُعارض رغبته
كتفكير عقله !
يُفضل أن يأتي بحل سريع كي ترجع لهُ روحه تلك التي فقدها مع شيئه الراحل !
مستمع من الطراز الأول لأحاديث قلبه ؛ لأن قلبه قد يكون أول من يتفهم حالته تلك ، ويهديه حلولاً !
قد يتخذّها ثم يندم ..
ولأن عقله حكيم يختار له ما يراه مناسبًا ، ولايضرّهُ ، وقد يستفيد منه .
استنشاق الرحيل :
إما أن تكون شهقة للموت ،
و إمّا أخرى أن تكون متنفس لحياةٍ جديدةٍ لك
، ولأن البعض يتمنى كل شيء !
قد يفصل ” الكل ” هو أقدار الله
بأن ما تمنيتهُ لربما ليس لك به خير
، أو قد يرهقك قدومه !
لذلك إن صبرت سيجزيك الله بما هو أجمل منه

لأن من ترك شيء لله – سُبحانه وتعالى – عوضته خيراً منه
وكل جميل من الله كـ اسمه جميل
ولربما سيكون لك أجمل مما اختارته نفسك
لذلك ردد دائماً :
اللهم اكتب لي الخير أين ما كان وأرضني بما كتبته لي .
– زينب صايل
@zi19982 .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مثلث

قانون 3 نحتاج لثلاثة في لعبة الحياة : – أشحن نفسك بنفسك ...