الرئيسية / مجتمع / نطالب_باسقاط_الولاية!

نطالب_باسقاط_الولاية!

#نطالب_باسقاط_الولاية

تداول هاشتاق خلال الفترة الماضية، وقد نُشر تداولاً من قبل بعض نساء المملكة العربية السعودية مطالبين بإسقاط الولاية التي أوجبها الشرع الإسلامي عليهن
زعماً منهنّ أن الولاية يحتم بها تظلم وتسلط الرجل على المرأة وفرضه لقراراته المصيرية التي قد تكون ملحقةً بضرر على المرأة رغماً عنها .

وحينُ نتحدث عن المرأة وموجبات الولاية التي أوجبها الله – سبحانه وتعالى-، فالرجال قوامون على النساء، ولا يعني ذلك أن يحق للرجل فرض سلطته عليها وإلحاقه بالضرر الذي قد يؤذي أنوثتها الفطرية، وهذا فهم سقيم اتخذه بعض من الرجال الجهلة، وذلك لايمثل تفسير الآية الكريمة في قوامة الرجل على المرأة ولكن القوامة وضعت لما تحتمه أمور لا تستطيع المرأة خوضها لوحدها؛ لأنها خلقت تميل للعاطفة أكثر من العقل وترى بقلبها قبل أن ترى بعقلها، ومن هذا وإن وليت أمر نفسها، فقد تتخذ قرارات تبنى على العاطفة وتهدم مستقبلها بأن تتزوج من لايستحقها بحجة أن بينهما مايسمى ” حب ”
ونحن بين ذئاب البشر الذين يروا المرأة جسداً مستعمراً لا فكراً وحياة أسرية سعيدة، فالرجال بقوامتهم على المرأة يقدرون من يستحق الزواج تقديراً وحفظاً للمرأة
التي من العصور السابقة والحروب تقام حفظاً لحرمة المرأة وصوناً لكرامتها؛ لكي لا يخدشها زيف ذئاب مستعمرين !

فنحنُ نطالب بإحقاق ولاية المرأة وإعطائها حقوقها التي أوجبها الله لها، فالنساء شقائق الرجال لهن واجبات مثلما لهن حقوق !

سهام العتيبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عشر ذي الحجة

عشر ذي الحجة اليوم هو ثاني أيام العشر الأوائل من شهر ذي ...