الرئيسية / ثقافة / الإسعافات الأوَّلية

الإسعافات الأوَّلية

الإسعافات الأوَّلية عناية طبية فورية ، ومؤقتة تقدم لإنسان أو حيوان مصاب أو مريض ؛ بغرض محاولة الوصول به إلى أفضل وضع صحي ممكن بأدوات أو مهارات علاجية بسيطة إلى وقت وصول المساعدة الطبية الكاملة .

وهي في العادة عبارة عن مجموعة خطوات طبيّة بسيطة ، ولكنها في العادة تؤدي إلى إنقاذ حياة المصاب .

الشخص الذي يقوم بعملية الإسعاف الأولي ( المُسعِف ) ليس بحاجة إلى مهارات أو تقنيات طبية عالية ، حيث يكفيه التدرب على مهارات القيام بالإسعاف من خلال استعمال الحد الأدنى من المعدات .

تتلخّص الأهداف الأساسية للإسعاف الأولي بثلاثة نقاط هي :
١- المحافظة على الحياة .
٢- وقف حدوث الأذى أو الضرر ، كإبعاد المريض عن مصدر الأذى أو مكان الحادث ، والضغط على الجروح لإيقاف النزف .
٣- تعزيز الشفاء من خلال توفير العلاج الأولي للإصابة .

لوازم الإسعاف :
الإحتفاظ بصيدلية صغيرة للإسعافات الأولية في المنزل أو في السيارة أو مكان العمل أمر هام ، وضروري .

بعض الأدوات الأساسية التي ينصح بأن تكون في حقيبة الإسعاف سواء في البيت أو السيارة ، ومنها :

١- ضمادات معقمة بأحجام مختلفة .
٢- أشرطة طبية مسامية .
٣- عصابات مثلثة الشكل لتثبيت الضمادات أو لتدلى من العنق لحمل الذراع .
٤- قطن طبي .
٥- دهون الكالامين ؛ لعلاج مشاكل الجلد ، وحروق الشمس واللسعات .
٦- حبوب مسكنة ( كالأسبرين أو باراسيتامول ) .
٧- ملقط ، ومقص ، ودبابيس التثبيت .
٨- ميزان حراري (تيرمومتر) يفضل أن يكون نوعين الأول ميزان حرارة عادي للبالغين ، والآخر ميزان حرارة شرجي لقياس الحرارة للأطفال .
٩- محلول مطهر .
١٠- لاصقات جروح .
١١- كمادات يمكن تبريدها .
١٢- دواء خافض للحرارة .
١٣- مرهم جروح .
١٤- مصباح ، وورقة ، وقلم ؛ لتدوين الملاحظات الهامة .

قبل الشروع في عملية الإنقاذ على المسعف القيام بالخطوات التالية :

١- طلب المساعدة الطبية العاجلة و إخلاء المصابين من مكان الخطر .
٢- البدء بإسعاف الحالات الأشد خطراً مثل النزف أو توقف التنفس إلا بالحوادث الكبيرة ( وجود عدد كبير من المصابين ) فإنه يجب عليك البدأ بفرز المصابين حسب القانون المتّبع بالدولة ( خطة الدولة في التعامل مع الحوادث الكبيرة ) .
وهناك على سبيل المثال لا الحصر الخطة البريطانية في التعامل مع الحوادث الكبيرة ، والخطة الأميركية في التعامل مع الحوادث الكبيرة ، وكل خطة تختلف عن الأخرى بالإجراءات وتصنيف المصابين .
٣- الإستمرار في المعاينة والإسعاف حتى وصول الطبيب أو إيصال الحالة للمشفى .
٤- عدم نقل المصاب من مكانه إذا كان هناك إحتمال وجود كسور في العمود الفقري أو القفص الصدري إلا في حالة إبعادة عن الخطر ، وبحيث يوضع على حمالة مستقيمة .

IMG-20160906-WA0005

IMG-20160906-WA0004

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سأُعطيها ماتريد!

قالت: نسيت كيف أسير في هذه الحياة يابنيتي، ذُهلتُ مما قالته كيف ...