الرئيسية / ثقافة / الرجال ما يبكي!

الرجال ما يبكي!

في اليوم الأول من عزاء أمه أراد أن يبكي فنهره أبيه:
– الرجال مايبكي!
ابتلع حزنه وتماسك قبل أن ينام، عندما بكى سمعه أخيه الأكبر فأسكته:
– الرجال مايبكي!
في اليوم الثاني كان واقفًا أمام المعزين بدون دموع، يجب أن لايبكي فهو رجل، نادته أخته الكبرى مدت إليه القهوة العربية نظرت لعينيه، عرفت بحدسها أنه حزين فبادرت:
-الرجال مايبكي!
بعد المغرب، خرج مخنوقا مع صديق لجلب سيارته المتعطلة، وقف ينتظر العامل الآسيوي ينهي عمله، اتصلت أخته من هاتف أمه، سحب الجهاز ورفعه أمام عينيه المتصل(أمي)، تسارعت نبضات قلبه، انتفضت يده وتحشرجت الحروف في حلقه، لم يستطع الرد، انتبه صديقه له، فهم الموقف تدارك بسرعه قبل أن يراه يبكي:
– الرجال مايبكي.

بقلم : عزيزة الدوسري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اعلانات


x

‎قد يُعجبك أيضاً

من طوق الطهارة إلى موت صغير!

عندما قرأت (طوق الطهارة) للمرة الأولى؛ قررت بعدها ألا أقرأ لهذا الكاتب ...