الرئيسية / دين / التحية الطيبة

التحية الطيبة

التحية العظيمة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه التحية العظيمة، تحية الإسلام المليئة بالقيم والمحبة والأمان والخيرات، أصبحت هذه التحية في طي النسيان في زخم الحياة وأحداثها السريعة، بالكاد تنطق مختصرة على السلام عليكم وردها وعليكم السلام بل والكثير يتجاهل الرد رغم أن ردها واجب.

حكم إلقاء السلام سنة عند جمهور العلماء، وهو سنة عين على المنفرد، وسنة كفاية على الجماعة، والأفضل السلام من جميعهم لتحصيل الأجر، وأما رد السلام ففرض بالإجماع.

وقد دل على استحباب إلقاء السلام قوله صلى الله عليه وسلم:” لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم: أفشوا السلام بينكم”، ودل على وجوب الرد قوله تعالى:”وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا”.

و معنى السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
” أولاً : معنى السلام:
السلام هو اسم من أسماء الله تعالى، ويراد به في التشهد وفي السلام على المسلم الدعاء له بالحفظ والعناية، وأن يسلمه الله من كل الآفات، وَقَوْلنا: (السَّلَام عَلَيْك أَيّهَا النَّبِيّ وَرَحْمَة اللَّه وَبَرَكَاته السَّلَام عَلَيْنَا وَعَلَى عِبَاد اللَّه الصَّالِحِينَ)، وَقولنا في آخر الصلاة: (السَّلَام عَلَيْكُمْ) فمعناه التعويذ بالله والتحصين به سبحانه وتعالى؛ فإن السلام اسم له سبحانه وتعالى تقديره الله عليكم حفيظ وكفيل، إذن السلام: هو الأمن والأمان والاستقرار والتآخي.

ثانياً : الرحمة :
ورحمة ربي وسعت كل شيء والرحمة أيضاً هي من صفات الله عز وجل وقد ورد ذكرها في القرآن(79 مرة )، والرحمة هي الرأفة، وهي العافية من كل بلاء، والمغفرة من كل ذنب، والتكفير عن الخطايا بطلب الرحمة والمغفرة.

ثالثاً : البركة :
والبركة هي الدعاء الصالح لكل منا في حياته فندعو بيننا بأن يبارك الله المأكل والمشرب والمال والمبيت وكل مادي ورزق في الدنيا، وإذا لم يكن مباركاً عاد بالضرر على صاحبه، أليس في كلماتها معاني جليلة وبركات نستخسرها بداعي الانشغال والنسيان؟! ”

ماذا جرى في خير أمة اصطفاها الله؟ هل وقفنا عندها يوم وتمعنا واستشعرنا معانيها وكم نحن ضائعون بالتخلي عنها؟ هل وقفنا عندها وعلمنا أثرها على أنفسنا؟ إلى أين ذاهبون نحن وماذا فاعلون نحن؟

صيته العتيبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

أحدث المقالات


إشترك ليصلك جديد مقالاتنا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مكانة المملكة العربية السعودية في العالم الإسلامي

مرتبط