الرئيسية / مجتمع / غصةّ، ولكن!

غصةّ، ولكن!

كل غصة ألم هي خطوة لطريق النجاح، يحصل في عدة مرات أن يشعر الإنسان بأن ما كان يطمح ويسعى جاهدًا في الوصول إليه لم يحققه.
لا يخلو أحد على وجه الأرض لم يواجه الصراعات والعقبات، ومن ثم يغدو شتاتًا ويعود يلملم شتات قلبه وعقله، لكن هناك من يتوقف في أول عقبةٍ تحصل له، لا أقول أن ليس لديهم طاقة أو قدرة لاستيعاب ما حصل، بل يجب أن نؤمن أن كل إنسان قادر على فعل ما هو مستحيل، ولكن النقص يكمن في العزيمة والإرادة، هنا مربط الفرس وهي التي تجعلنا غير قادرين على التمام والكمال.
لا تدع عقلك وقلبك يصول ويجول بعيداً عن سبب ما حصل جراء خيبة أمل، ولا تجرع قلبك نوبات من البكاء والعويل، أنت لن تعجز عن التمام والكمال، ولكن ما حصل هو درس لخطوة أكبر، وقلب أقوى لنجاح قادم، تذكر أن الشمس تظهر كل يوم والمطر سوف يتساقط في وقته.
النجاح لن ولم يحصل بدون سعي وجهد وإصرار وعزيمة وتطوير وبحث، بلا أدنى شك أن ما ذكر من مفاتيح النجاح ماقاله علي رضي الله عنه : ( الرزق نوعان رزق تطلبه ورزق يطلبك، فأما الذي يطلبك فسوف يأتيك ولو على ضعفك، وأما الذي تطلبه فلن يأتيك إلا بسعيك وهو أيضا من رزقك ) فالأول فضل من الله والثاني عدل من الله.
لا تلم نفسك عزيزي على ما واجهت من صراع، *هي اهدائتك بدون أن تشعر*، أنت فقط تحتاج إرادة وإصرار على العمل والحكمة في الرأي، فبمجرد أن تجد سعادتك وتحقق مرادك سوف تغدو هذه الويلات في مهب الريح.
تحب الحياة مشاكسة من عليها كما نحب نحن في بعض الأحيان مشاكسة من نحب، تحتاج منك الحياة الإلتزام في العمل، والإرادة من القلب؛ لتصل لهدفك وطموحك.
نقسو على أنفسنا أيامًا من أجل ألا نتوقف عند تلك الخيبات والمحطات المؤلمة ، حتى وإن كانت هذه الخيبات على هيئة أشخاص أو حلم لم يتحقق تذكر هذه الكلمات المشهورة:
“وعابدو المجد حتى مل أكثرهم”، “وعانق المجد من أوفى ومن صبرا”، ” لاتحسب المجد تمراً أنت أكله”، “لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبر”
واعلم أن القليل القليل هم من استطاعوا الصمود لمواجهة التحديات لتحقيق حلم كان في الخاطر، مادام لديك حلم إعلم أن النجاح سوف يحالفك في زمان ماومكاناً معينا كتبه الله لك .

الكاتبه: تهاني صالح الجريسي.

المصممة: أنوار القوفيلي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

أحدث المقالات


إشترك ليصلك جديد مقالاتنا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عشر ذي الحجة

عشر ذي الحجة اليوم هو ثاني أيام العشر الأوائل من شهر ذي ...