الرئيسية / فن / مواهبنا / لأنّ الخطّ يُغني عنِ البَوحِ أحياناً، اتّخذتُ لخطّي زخْمَ الشُّعورِ مِيزاناً

لأنّ الخطّ يُغني عنِ البَوحِ أحياناً، اتّخذتُ لخطّي زخْمَ الشُّعورِ مِيزاناً

لأنّ الخطّ يُغني عنِ البَوحِ أحياناً، اتّخذتُ لخطّي زخْمَ الشُّعورِ مِيزاناً.

إعداد و تحرير : الأفنان.
ولأن الخطّ بالنسبة لها هو ترجمة مشاعر تعجز عن البوح بها في قصيدة أو عبارةٍ أدبية، فتلجأ دون أن تشعر لتحكيها في لوحةٍ خطّية،

كانت رسالتها أن نكون عنصراً فعّالاً في إبراز وتطوّر ثقافة المرأة السعودية على المجال الفنّي والأدبي.

الاسم : غدير بزيع الحربي.
البلد : السعودية – جدة.
المؤهلات الأكاديمية : بكالوريوس فيزياء – جامعة الملك عبدالعزيز.
بدأت موهبة الخط في الظهور منذُ المرحلة الدراسية المتوسطة والتي ساعدت غدير في اكتشافها وتعزيزها معلمة الفنية، حيث كانت تكلفها بالأعمال الخطية في واجهة المدرسة، ولكنها خبت لمدة طويلة؛ لانشغالها بالتحصيل العلمي؛ لذلك تعتبر المدة الفعلية لها منذ تفرغها للخط ومشاركتها في معرض الأسر المنتجة الرابع بجدة سنة 2014 حيث أدهشها إقبال رُواد المعرض على ما قدمته من خط من كل أطياف المجتمع وعلى رأسهم الفنان الفوتوغرافي العالمي الشريف: عيسى العنقاوي حيث كان أول من اشترى لوحة خطية لها ولم تنسى تشجيعه لها، وكلمات عموم الزوّار الإيجابية، وثناءهم كان له بالغ الأثر في أن تشعر بالمسؤولية أكثر وتستشعر حقهم عليها في تقديم هذا الفن ومواصلته لذلك خصصت غدير حساب له على الانستقرام بمسمى: #تكوين .

لطالما آمنت بأن الخط يُهذّب النفس ويُكسبها صفات الصبر والإصرار والدقة والإتقان ، نعم ذلك الإتقان الذي سنتحدث معها في حوارنا هذا.

-متى بدأتِ غدير بإنشاء حساباتكِ بمواقع التواصل الاجتماعي؟
انضممت إلى تويتر والفيس بوك منذ 2009 ولكنّي حينها لم تبرز بعدُ هويتي الفنية والأدبية بشكل واضح، وكانا بمثابة حقلٍ أزرعُ فيهما بذور أفكاري ومفردات كلماتي اليافعة وطاقتي التي أودعها في بعض مخطوطاتي المتواضعة، ثم تلاهما حساباتي المتخصصة بموقع الانستقرام في 2014.

-أي حسباتكِ ، يستأثر بقلبكِ دونًا عن غيره؟ تويتر، انستقرام ، سناب ، ؟
الانستقرام

– كيف يمكنكِ التعامل مع النقد والتنمر الإلكتروني ؟
النقد لم يردني منه إلا القليل وأغلبه إيجابي، ولكني أودّ أن أشير لمدى لُطف وكرم مُتابعيني على مواقع التواصل فهم أسخياء جداً في المدح والثناء وأنا ممتنة لهم على ذلك، وَإِنِّي أُرحّب دوماً بالنقد البناء الذي يأخذ بأيدينا إلى القمّة، أما بخصوص النقد السلبي وأضمّ له التنمر الإلكتروني فإني أنأى بنفسي عنه، واثقةً بالله أولاً ثم بما مَلّكني .

-صفِ أسلوب الإتقان لديكِ؟
أسعى إلى أن أعمل بوصية الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم : “من عمل منكم عملاً فليتقنه”،
ففي لوحاتي أسعى جاهدةً إلى أن أُتقن اللوحة بأخذ المقاسات اللازمة وتصميمها بدقة تساعد في إبراز جمالها واختيار نوع الخط المناسب لحروفها، فمثلاً هنالك بعض الأسماء تكون رسمة أحرفها في الخط المُعلّى أجمل من رسمتها في الخط السنبلي على سبيل المثال، فأقوم بعمل أكثر من نموذج للاسم ثمّ أعتمد الأجمل .

– من خلال العمل والإتقان نفذتِ فنكِ وموهبتكِ وهي لوحة #فن_الكتابة_بخط_اليد في فيديو مدته 60 ثانية، فكم استغرقتِ في تنفيذها ونقلها لنا في 60 ثانية ؟
استغرقت مني 20 – 30 دقيقة تقريباً.

-ما هي الأُسس الصحيحة لتنفيذ لوحة وإخراجها للمشاهد بفيديو وليست بصورة؟
١-التخطيط.
٢-الالتزام وعدم العشوائية أثناء تنفيذ العمل.

-كيف تلقت غدير فكرة إخراج فن الخط بفيديو وأن يكون مدته 60 ثانية ؟
الفكرة تزامنت مع رغبتي المسبقة في بدء البث على الانستقرام لعملي لمخطوطاتي، ولكنّ فكرة عرض العمل كاملاً وتحديداً في ٦٠ ثانية وجدتها رائعة.

-هل الفكرة أحدثت تغيير في ذاتكِ ورغبة بتنفيذ المزيد من إخراج الفنون التشكيلية ونقلها لنا كالفنون الحركية “الفيديو” أم لا؟
بكل تأكيد ، توثيق العمل كاملاً في وقت محدد هو مايهمّ المتلقي لذلك أضفتم لي هذه الفكرة كبديل للبثّ أو لتكون أساساً مع الصورة في توثيق الأعمال .

– خلال 60 ثانية ماذا تشكل لكِ عندما رأيتِ عملكِ بالشكل السريع لاسيما بأن وقتكِ بإتقان الخط وإنجازه أكثر من ذلك بكثير؟ وهل المدة لمْ تُعطي حقكِ؟
تقدير أهمية الوقت للمتلقي فلقد يملّ من مشاهدة العمل بتأنّي مع استمتاعي في تفاصيل وقتي، فهي مدة تُرضي جميع المهتمين برؤية تفاصيل العمل، والمدة كانت كافية في إبراز خطوات اللوحة.

– هل كان الفيديو الذي مدته 60 ثانية هو السبب في حصر المشاهدة وعدم رؤية فنكِ وموهبتكِ بكامل حقها ؟
لا، لم يكن كذلك، برأيي أن الأهم هو الشكل النهائي، وإن توضيح تفاصيل عمل اللوحة الخطية لا ينبغي أن يستغرق الكثير من الوقت لسهولتها بخلاف الفن التشكيلي، فهي تتم على ثلاثة مراحل :
١-القياسات ورسم الشكل الهندسي .
٢- التكوين للأحرف.
٣- التشكيل.

-كم كان عرض و طول اللوحة؟ أيضاً ماذا استخدمتِ لكتابة الخط؟
العرض cm 30، الطول cm 42 ، واستخدمت أقلام الخطpaint marker (gold & black)

– هل لدى غدير فنٌ وموهبة ، غير الكتابة العربية بخط اليد ؟
الشعر الحُرّ ، الرسم.

– بين المواهب المتعددة أين تجدين ذاتكِ؟
ذاتي مُجزأة بينهم جميعاً، فكما ذكرت في المقدمة أنني ألجأ لأحكي في الخط ما عجزتُ عن بوحهِ في قصيدة وكذلك الرسم، فإني أفرّغ طاقتي فيهم، ولكنّ الأقرب إلى قلبي هو الشعر الحر فلا يوجد أجمل من التعبير عن الذات بكلمة مباشرة دون الاستعانة بوسيط اللوحات، فإنّي أُشبّه الشعر كالمطر تُغاث بهِ روحي لأرى انعكاس ذاتي في قطراته، وكل مرّة أراها بشكلٍ جديد أجمل من ذي قبل؛ لذا أستطيع القول بأني أكتشف فيه ذاتي بشكل أكبر.

– ماذا أضاف لكِ فريق في سُلم الهدف؟ وما هي مهامكِ في القسم الفني؟
فريق في سلم الهدف أضاف لي مبدأ التعاون في الموهبة تحديداً وجميعنا مكمِّل للآخر، أحب هذا النوع من البيئات والذي فيه نضع أيدينا بأيدي بعض لنكمل الطريق، فإنه حتى مع الموهبة يدُ الله مع الجماعة ، وأما عن مهامي : حالياً الخطّ وتتكوّن في عمل مخطوطة لعنوان مقال لكاتبة وعمل مخطوطات جديدة لعرضها بالمجلة .

– ما هدفكِ الآن؟
أن أنتج مئة مخطوطة في أقل من ٦ أشهر .

-لو سمعتِ أحدهم يقول ليس لدي فن ولا موهبة ما نصيحتكِ له؟
أؤمن بأن كل إنسان قد وهبهُ الله مَلَكة تُميّزه عن الآخر، ولكن نحن نختلف في نوعيتها، ومدى تطويرنا لها وصقلها، لذا اسعى لأن تكتشف ذاتك وركّز على نقاط القوة فيك أما نقاط الضعف اعمل على تحسينها، ولكن لا تجعل جُلّ تركيزك فيما يتميز به الآخرون والذي قد لا تجده في نفسك فيكون سبباً لإحساسك بأنك لا تمتلك موهبة، أنت لديك موهبة فقط اكتشفها واصقلها بالتدريب والتعلم .

-من بين لوحاتكِ وأشعاركِ سأتركِ لكِ المساحة ولتتحدث غدير عن خطها وشِعرها.
https://d.top4top.net/p_6556et8q1.jpg
https://e.top4top.net/p_655kekxv2.jpg
الخطّ والشعر هما عالمي الذي صنعته بكل حُب، ومساحتي الخاصة التي أودّ البقاء فيها بعيداً عن قوانين نيوتن ونسبية آينشتاين وتجارب الفيزياء، هما المجال الذي يُمَثّلني وأجدني فيه رغم حُبِي للعلم ولكن تحت تأثير المشاعر أهوى الفنّ والأدب أكثر .

وفي الختام ماذا تقولين؟
أودّ أن أتقدم بالشكر لكِ أ.أفنان على هذا اللقاء، ولمجلة وفريق في سلم الهدف على اهتمامهم ودعمهم للمواهب وإعطاء المساحة لعرض إبداعاتهم.

#لوحة_مع_60_ثانية

تعليق واحد

  1. فخورة جدا بك..
    أسأل الله لكِ مزيدا من التقدم والنجاح..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

أحدث المقالات


إشترك ليصلك جديد مقالاتنا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ابتسمي ولا تقلقي

عززي نفسكِ، قوي إرادتكِ، ابني مستقبلكِ، لا تهتمي لآراء الآخرين, ولا تفكري ...