الرئيسية / دين / *ما نقص مال من صدقة*

*ما نقص مال من صدقة*

في حياتنا دائماً تمر على مسامعنا
قصص دالة على فضائل الصدقة العظيمة، فإذا بمريض تعافى بفضل الصدقة بعد فضل الله، فقد قال رسول الله ﷺ: { دَاوُوا مَرضاكُمْ بِالصَّدقةِ }، وآخر فرج كربه، وغيره رزق بالذرية بعدما حرم منها لفترة.

فللصدقة عجائب وفضائل شتى، وقد ذكر في فضائلها العديد من الأحاديث، منها: أنها تطفىء غضب الله سبحانه وتعالى كما في قوله ﷺ: { إن صدقة السر تطفىء غضب الرب } [صحيح الترغيب]، كما أنها وقاية من النار فقد قال ﷺ : { فاتقوا النار، ولو بشق تمرة، ، فمن لم يجد فبكلمة طيبة } [رواه البخاري ومسلم] ، وصاحب الصدقة يبارك له في ماله كما أخبر النبي ﷺ عن ذلك بقوله: { ما نقصت صدقة من مال } [في صحيح مسلم]، كما للصدقة من فضل في تطهير المال، تخلصه من الدَّخن الذي يصيبه من جراء اللغو، والحلف، والكذب، والغفلة فقد كان النَّبي يوصي التَّجار بقوله: { يا معشر التجار، إنَّ هذا البيع يحضره اللغو والحلف فشوبوه بالصدقة } [رواه أحمد والنسائي وابن ماجة، صحيح الجامع]، والصدقة الخفية من أفضل الصدقات؛ لأنَّها أقرب إلى الإخلاص من المعلنة وفي ذلك يقول جل وعلا: 《 إِن تُبْدُواْ الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِىَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتؤْتُوهَا الفُقَرَاءِ فَهُوَ خَيرٌ لَّكُم》[البقرة:271] .

وهنالك أيضاً نوع آخر من الصدقة وهي الصدقة الجارية فهي ما يبقى بعد موت العبد، ويستمر أجره عليه؛ لقوله ﷺ: {إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له }[رواه مسلم] ، ومن مجالاتها: سقي الماء وحفر الآبار؛ لقوله ﷺ: ( أفضل الصدقة سقي الماء) [رواه أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجة:صحيح الجامع]؛ فإن النبي ﷺ لما سُئل: أي الإسلام خير؟ قال: تُطعم الطعام، وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف } [في الصحيحين]، وكذلك بناء المساجد؛ لقوله ﷺ: ( من بنى مسجداً يبتغي به وجه الله، بنى الله له بيتاً في الجنة ) [في الصحيحين].

تصدق مما تحب وتستطيع عليه، قدم لآخرتك واجعل لك أجراً دائماً، ولتسعد فقيراً وتفرح يتيماً، اجعل لك بصمة في الصدقة وانصح الناس بها وعلمهم بفضائلها، ولتحافظ على صدقة السر والصدقة الجارية لعظمهما.

بقلم: ندى الصريدي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اعلانات


x

‎قد يُعجبك أيضاً

(وَمَنْ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ)

(وَمَنْ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ) هذه آية عظيمة فهي تُلامس قلبي دائماً، وتمسح عن ...