الرئيسية / مجتمع / إنطلاقة موفقة ومشوار جميل

إنطلاقة موفقة ومشوار جميل

ها قد عُدنا للدراسة من جديد بعد أطول إجازة قضيناها في سهر، ونوم، ولعب فهيا استعدوا لعام دراسي جديد، عام يحمل لنا تطلعات جديدة، عام مليء بالنشاط والتفاؤل، اجتهدوا وكَافحوا واسعوا نحو طموحكم ومستقبلكم فكلٌ منا لَه هدفه وأمنيته، استمر نحو أهدافك أياً كانت الصعوبات التي ستواجهك، لأن تِلك الصعوبات ستصنع منك نجماً، اجتهادك والتزامك مرآة تعكس شخصيتك، فإذا أردت أن تكون شخصاً ناجحاً في حياتك؛ فعليك أن تدرس بجد واجتهاد، وتذكر أن
كل كلمه تقرأها اليوم ستكون عنواناً لك في المستقبل، لا تجعل لليأس طريقاً إلى قلبك، ابتعد عن الناس اليائسة والمحطمة؛ فعندما يأتيك شخص يقول لك من المستحيل أن تصبح كذا أو من المستحيل أن تستطيع الوصول لهذا المستوى، من الممكن أنه يتحدث عن نفسه؛ لأنه لا يستطيع بلوغ أهدافه، لكن لا يوجد أحد يعرفك قدر ما أنت تعرف نفسك، إن كان هنالك هدف أصررت عليه وخططت له وتريد تحقيقه فلتحققه، ومع إصرارك هذا ستنجح ويصبح الذي تريده إن شاء الله، انهض وارفع مستوى ما تبقى من حياتك، اصنع التغيير وابدأ من الآن، جدد طاقتك الإيجابية، احتفل دائماً بنفسك وبما تنجزه في الحياة، وتأكد أنه لا يوجد شيء مستحيل مادام الله معك.

هناك ‏عبارة مكتوبة في جامعة هارفارد تقول :
“ألم الدراسة لحظة وتنتهي لكن إهمالها ألم يستمر مدى الحياة”.
بواسطة: فاطمه إبراهيم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

أحدث المقالات


إشترك ليصلك جديد مقالاتنا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رفقاً بمن تستحق.

رفقًا بمن تستحق مضت أيامها بالبُكاء والحزن وينبض قلبهَا بالقلق حين سماع ...