الرئيسية / دين / “رسائل اللامنطق”

“رسائل اللامنطق”

 

“انشر هذه الرسالة ستسمع خبرًا مفرحًا!”
“إذا أهملت هذا المقطع فلا تدري أي بؤس سوف يدخل حياتك!”
هذه النماذج من الرسائل التي أصبحت عادة يومية عند البعض، والتي لا توحي بإتساع فكر المسلم، بل أنها توحي بإنغلاق التفكير وبلورته في إطار مغلق.
الى أين وصل مستوى الوعي لنرسل هذه الرسائل المستهينة بعقول الصغار والكبار! التي تجعل من الإلتزام ونشر الخير مرتبط بهذا الأسلوب من تحجيم العقل بهذه التراهات اللامنطقية التي أصبحت تحدث اللامعقول! إذ يربط البعض عدم نشرك لمقطع أو رسالة أو شيئا من علم بشيء مزعج وخبر غير سار قد يحصل لك. منذ متى كان الدين يصل بهذه الطريقة وبهذا النهج؟
وقفة لكل من تصله هذه الرسائل؛ فلتقف لحظة تفكر بمستوى هذه الرسائل، هل فعلا تراها تناسب إسلوب نشر الدين القويم تناسب ما ارسل من إعجاز علمي وما انزل بلسان عربي مبين؟
بواسطة: تنسيم محاسنة

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

أحدث المقالات


إشترك ليصلك جديد مقالاتنا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نسمة أمل

البعض منا و إن حل به الشيء اليسير،بكى و ناح و سخط ...