الرئيسية / فن / مواهبنا / مزنة الشويمان بين اوراق الرسم

مزنة الشويمان بين اوراق الرسم

“مزنة الشويمان – بين أوراق الرسم”

 

تَطِلُّ علينا الرسامة مزنة الشويمان، من منطقة حائل، في المملكة العربية السعودية بموهبتها التي لازمتها منذ الطفولة، وإلى عُمر السبع وعشرين عاماً، وها هي تَدُقُّ أبواب كل تطور.

قمنا بتسليط الضوء على موهبتها، ودارَ بيني وبينها الحوار التالي :

 

س / متى كانت بداية مزنة وكيف كانت؟

ج / كانت مُلاحظة أهلي ومعلماتي في الإبتدائية هي البداية نحو اكتشاف موهبتي، فلوحاتي كانت مُميزة عن بقية الطالبات.

 

س / ما هي العوائق التي واجهت مزنة في الرسم ؟

ج / أميل لرسم الأوجه فقط ،

ولم أكن أميل لرسم الطبيعية أو الحيوانات

 

س / هل شاركتِ بإحدى فنونك بالمعارض أو الفِرَق التطوعية ؟

ج / لا، لم أشارك.

 

 

س / ماذا يُعني لك الرسم ؟

ج / عُزلة ومنفذ.

 

س / هل تطمحين لعمل معرض فني لك ؟

ج / لم أُفكر بهذه الفكرة من قبل.

 

س / وجهي نصيحة للرسامين الذين يمتلكون الإبداع في الرسم، ولكنهم يرون الغير أفضل منهم ؟

ج / أنصحهم بالإستمرار والتدريب بشكل يومي، حتى وإن لم يُرضهم عملهم الفني؛ فمع الوقت سيلاحظون التطور الكبير

 

س / هل يلزم توفر جميع أدوات الرسم لكي يُبدع الرسام ؟

ج / لا أبداً، الأدوات لم تُخلق للرسم، ولكنها تُساعد.

 

س / مقولة مزنة في حياتها ؟

ج / ” تشاءُ ياعبدي وأشاء، فإذا رضيت بما قسمته لك، أعطيتُكَ خيراً مما تشاء ”

وننهي حوارنا بسؤال:

س / بماذا تشعرين أثناء أداء موهبتك ؟

ج / إذا أتقنت الرسمة أشعر بالإنجاز والفخر، ويدفعني للمزيد من الرسم، بعكس شعُوري عند الإخفاق ، فحينئذٍ لا أشعُر إلا بالإحباط.

 

وختمت بالشكر لفريق “في سُلَّم الهدف” على نقل موهبتها للعالم.

 

تم بواسطة: أسيل السيلاوي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

أحدث المقالات

اعلانات


x

‎قد يُعجبك أيضاً

أرى الحياة أجمل بالبساطة

في بداية مقابلتي أٌحب اقدم جزيل الشكر لمجلة ” سلم الهدف ” ...